أبريل 09، 2009

الحصيلة التقنية: 04/2009 - أ

سأخصص هذه التدوينة للحديث عن مجموعة من الأشياء، أولها سيكون عن جديد الإصدارات:
و في الفترة القادمة سيتم إصدار :

 ثانيا، الأخبار التقنية المتعلقة ببيئة ويندوز جد محدودة مند أواخر السنة الماضية و حتى أهم المواقع المتخصصة في نقل أخبار تلك البيئة تشهد ركودا واضحا (bink.nu و msfn.org). لكن قريبا سنسمع بعض الأخبار عن إصدار الحزمة الخدمية الثانية (Service Pack 2) لكل من ويندوز فيستا، ويندوز سِرفر 2008 و الحزمة المكتبية أوفيس 2007.


أيضا، قمت مؤخرا بتجربة المتصفح إنترنت إكسبلورر Internet Explorer 8.0 الذي أصبح يقدم الدعم الصحيح للعديد من الخصائص و المعايير الموحدة. لكن! لم أفهم لماذا تم الإعتماد على Processes (تجزيء البرنامج إلى مجموعة من النسخ في الذاكرة تقوم بأكثر من عملية في نفس الوقت) بدلا من الأخيط Threads (نسخة واحدة للبرنامج في الذاكرة تقوم بأكثر من عملية في نفس الوقت) في برمجة كل من IE8 و Chrome. أعتقد أن الدافع هو الإستفادة من المعالجات الحديثة متعددة النواة، لكن أعتقد أن هذا سيكون على حساب الأداء بصفة عامة و إستهلاك الذاكرة. بالتأكيد أنا لست بمتخصص في هذا المجال لكن أتصور أنا الإعتماد مثل هذه التقنية مفيدة للبرامج التي تحتاج إلى أن تكون ذات كفائة و ثبات عاليين حتى لو كلف الأمر موارد إضافية. مثال على ذلك قاعدة البيانات PostgreSQL.


كذلك، بالنسبة لمن سينتقل إلى Ubuntu 9.04 أنصحه بالحفاظ على نظام Ext3 لتسيير الملفات بدلا من Ext4. كما حان الوقت للإستفادة من الخصائص و المزايا الجديدة للإصدار الأخير لـ Apache 2.2 و MySQL 5.1 و PHP 5.3.


ثالثا، لمن يريد أن يبدأ في تعلم تصميم و برمجة المواقع و يجد نفسه غير قادر أن يبدأ لأنه حائرا بين الإختيارات اللامتناهية، كل ما عليك هو:
  • إستخدام حزمة تطبيقات متكاملة تغنيك عن متاهات التثبيت و الإعداد مثل XAMPP و محرر نصوص أو شفرة مثل Notepad++
  • تَعلم أساسيات XHTML، CSS بالإعتماد الدروس المرئية.
  • تَعلم أساسيات  5 PHP و 5  MySQL بالإعتماد الدروس المرئية.
  • ثم أذخل إلى عالم JِQuery و JQuery UI لإضافة الحياة إلى المواقع.

رابعا، في ظل التزايد الكبير في عدد البرامج التي تعتمد في الحوسبة السحابية (Cloud Computing) فقد أصبح من الضروري لفت إنتباه مطوري البرمجيات و المكتبات التي تستخدم في هذا المجال إلى ترخيص أعمالهم الإبداعية تحت رخصة Affero GPL v3.0 ﻷن الرخصة التقليدية GPL v2.0 أو GPL 3.0 لا تضمن كل الحقوق المتعلقة بهتين الرخصتين حينما تستخدم في الحوسبة السحابية و تحديدا حق نشر التعديلات إلى المستخدمين و ذلك لأن من يستغل البرمجيات أو المكتبات في الحوسبة السحابية لا يوزع البرنامج على مستخدميه بل يخول لهم إستخدامه عبر الشبكة، و بالتالي فهو ليس ملزم بنشر أية تحسينات قام بها على البرنامج. و لذلك وجب توضيح هذا الخطر الممكن. و بالمناسبة لقد تحدث Jeremy Allison و Richard Stallman عن ذلك مؤخرا.


هناك 3 تعليقات:

  1. شكرا لك أخبار رائعة.. لم أكن منتبه لبعضها خصوصا قرب صدور فيدورا 11 P:

    بخصوص رخصة GPL كثيرون هم الذين استخدموها في مشاريعهم وبهذه الحالة حتى لو صدر الاصدار الجديد برخصة AGPL سيبقى الاصدار السابق برخصة GPL وبذلك يمكن للبعض تحديثه واستخدامه في الحواسيب السحابية دون نشر التطويرات ؟!!

    ردحذف
  2. تماما كما قال الأخ Br4v3-H34r7 غير أنه يمكن محاصرة هؤلاء "معنويا" في زاوية حرجة من خلال عدم استفادتهم من الإصدارات الجديدة المرخصة تحت 3.0 AGPL.

    ردحذف
  3. BlueHost is ultimately the best web-hosting provider with plans for any hosting needs.

    ردحذف