مايو 04، 2009

نحو عالم البرمجيات الحرة و المفتوحة المصدر: المتصفحات 02

اليوم سأكمل حدثي عن موضوع المتصفحات الذي سبق و أن بدأته هنا. و قبل أن أدخل في صلب الموضوع سأشير إلى أهم مراحل تطور المتصفحات بإختصار:
  1. في البداية كان الهدف هو توفير برنامج لتصفح النت (الشبكة العنكبوتية العالمية). و سيطر في هذه المرحلة متصفح Netscape Navigator و Internet Explorer الذي يرمز إليه ب IE كإختصار.

  2. حاول كل من مطوري Netscape و IE أن يهتم بمصممي/مطوري الصفحات و تقديم أكبر كم من الخصائص و المزايا. في هذه المرحلة لم يلتزم أحد بالمعايير كما هو اليوم و لم يكن الفرق واضحا بين التصميم و تطوير المواقع.

  3. مع تراجع متصفح Netscape سيطر IE ولم يلقى منافسة حتى يتطور. المتصفح Opera مثلما هو اليوم كان عدد مستخدميه محدود جدا و لم يكن يشكل أي خطر. و بين سنة 2000/2001 إعتبرت مايكرسوفت أن ما كان معروفا بحرب المتصفحات قد إنتهى (لصالحها). و نتيجة لهذا بدى مجال تقنيات المتصفحات و كأنه مجمد، و رسخ الناس فكرة أنه لتصفح الأنترنت يجب إستخدام IE. لكن ترخيص الشفرة المصدرية للمتصفح Netscape تحت رخصة مفتوحة المصدر و تبني مؤسسة Mozilla له سيؤدي إلى ظهور Firefox فيما بعد.

  4. ظهور المتصفح Firefox بالشعارات التالية "إكتشف الأنترنت من جديد"، و "ساعد على إسترجاع النت" و "تصفح النت بكل أمان" سيدفع العديد من المتحمسين لميدان التقنية و الناقمين على IE إلى تشجيع أصدقائهم إلى الإنتقال إلى المتصفح الجديد لأنه:
    • أكثر إحتراما للمقاييس الموحدة في تصميم الصفحات.

    • أكثر أمانا مقارنة مع IE لكونه ليس مدجما في أعماق نظام ويندوز كما هو حال IE.

    • إعتماده على الإضافات Add-ons و التي هي شبه برامج تعمل داخل المتصفح و تقدم وظائف جديدة للمستخدم و هي بدلك توفر له ما يريد و تقلل الضغط على مطوري Firefox لتوفير كل الخصائص التي قد تروق أو لا تروق للبعض.

    • و بذلك ركزت Mozilla على تقديم متصفح يحترم المعايير الموحدة، أمان و يستطيع المستخدم أن يضيف كل ما يحتاج بإستخدام الإضافة Add-ons.

  5. بعد تغلب فايرفكس Firefox على مجومعة من الصعوبات المعنوية و التسويقية (تسويق فكرة تغيير المتصفح لا لتحقيق دخل مادي و لكن لإستخدام متصفح أفضل) و أخدت نسبة حصته من سوق المتصفحات تتوسع و تتسارع، أخدت مايكرسوفت قرارها بتطوير IE.

  6. بعد أن نجح فايرفوكس بكسر الإحتكار الشبه الكامل للمتصفح IE، شجع ذلك البعض على تطوير متصفحات جديدة و ظهر متصفح Safari و Chrome.



 الآن قواعد اللعبة بين مطوري المتصفحات لكسب أكبر عدد من المستخدمين هي:
  1. توفير أكبر دعم ممكن للمعاير الموحدة في تصميم الصفحات (HTML, CSS, PNG, JavaScript, XML, JSON, SVG..) مع الحفاض على التوافقية مع الإصدارات السابقة.

  2. الآمان و خصائص الحماية من المخاطر التي ملئت الأنترنت.

  3. السرعة و كل ما يحسن الأداء بصفة عامة.

  4. دعم لأكبر عدد من المنصات (حواسب مكتبية، هواتف، مساعدات ذكية..)

  5. توفير إمكانية تطوير إضافات للمتصفح و إستخدامها للتعويض عن أي نقص في وظائف المتصفح.

  6. الوصول لمرحلة يكون فيها المتصفح نفسه كمنصة يمكن إستغلالها لتطوير تطبيقات يمكن أن تستفيد من تقنيات و مزايا المتصفح.


بعد هذه التدوينة سأتناول المتصفحات المفتوحة المصدر، خصوصا فاير فوكس Firefox.

هناك تعليق واحد: